اختيار المغرب ضيف شرف الدورة الثالثة لمهرجان سينما “تيرانغا “

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

أكد منظمو مهرجان سينما (التيرانغا ) أن اختيار المغرب ضيف شرف النسخة الثالثة المرتقب تنظيمها من 29 يونيو إلى 2 يوليوز المقبل بدكار ، ليس من محض الصدفة، وإنما نابع من مستوى العلاقات ” العريقة ” و” الروابط الجيدة ” القائمة بين المملكة المغربية والسنغال”.

وقال مسؤول التواصل بالمهرجان ، عبدواللاي غومالو ديون ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، إن ” اختيارنا ليس من محض الصدفة ، لأن السنغال، وبغض النظر عن علاقاتها الدبلوماسية ومصالحها الاقتصادية الجماعية مع المغرب ، تتقاسم مع المملكة علاقة سوسيو ثقافية تعود لزمن طويل “.

وذكر السيد ديون ، في هذا الصدد ، أنه في سنة 1964 خلال افتتاح الجامع الكبير بدكار من قبل أول رئيس للسنغال ، ليوبولد سيدار سانغور ، ” شرفنا الملك الراحل الحسن الثاني بحضوره ” ، مشيرا إلى أنه ” كدلالة على هذه الصداقة الجميلة قرر صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 6 نونبر 2016 إلقاء خطابه بمناسبة الذكرى ال41 للمسيرة الخضراء ولأول مرة من الخارج ، من مدينة دكار بالسنغال .

“خطاب قوي ، ومؤثر ، ومحل فخر للسنغال ، ولديمقراطيتها واستقرارها ، ولكن أيضا لوفائها في الدفاع عن الصحراء المغربية ” ، يقول مسؤول التواصل بالمهرجان الذي ستقام فعالياته في المسرح الوطني الكبير دودو نديي كومبا روز بدكار .

من جهة أخرى ، أبرز السيد ديون ، حضور الطريقة التيجانية ” التي نتقاسمها مع المغرب ” ، مشيرا إلى أن السنغاليين يقومون كل سنة بالحج إلى مدينة فاس ” حيث يحظون باستقبال جيد ” من قبل الشعب المغربي .

وسيكرم المهرجان ، الذي يقام هذه السنة تحت شعار ” مكانة المرأة في السينما ” والمنظم من قبل جمعية “سينما 221 ” ، رواد السينما لما قدموه لفائدة هذا الفن ، بحسب المنظمين .

وسيشكل المهرجان ، بحسب بيان صحفي لجمعية ” سينما 221 ” ، مناسبة ” لتعزيز اتفاقيات الشراكة ” القائمة بين المغرب والسنغال ، وخلق فضاء للتلاقي والتعاون الملموس في مجال السينما.

وبحسب السيد ديون ، فإن الثقافة والسينما ” ستوطدان علاقة التبادل بين المغرب والسنغال المتأصلة لعقود ” ، فضلا عن كون هذين القطاعين ” يتميزان بخصوصية خلق لقاءات انسانية حقيقية ، وكسر الحواجز المادية ، وخلق مساحات تلتقي فيها الشعوب ” .

كما أكد أن مهرجان ” تيرانغا ” ومن خلال اختياره المملكة المغربية ضيف شرف ، يهدف إلى الدفع بعيدا بالعلاقة بين البلدين بتنظيم لقاء لمهنيي السينما على نطاق واسع بدكار والذي سيفضي إلى مشاريع مشتركة ودائمة “.

من جهة أخرى ، علم لدى أعضاء اللجنة التنظيمية ، أن المغرب سيكون ممثلا في لجنة التحكيم من طرف السيدة نائلة التازي ، مديرة الإنتاج بمهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة ، وخالد الزايري ، الكاتب العام للغرفة المغربية لمنتجي الأفلام .

وصرحت اللجنة التنظيمية ، لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن “مستوى تمثيل المغرب في لجنة تحكيم هذا المهرجان جد مهم ، وقد ركزنا على النوعية وليس على الكم ” ، مؤكدة أيضا أن اللقاءات التي ستقام بين مهنيي السينما السنغاليين والمغاربة ” ستشجع على تعزيز الروابط ومناقشة مشاريع مستقبل مشرق للسينما بين المملكة المغربية والسنغال .

وأعلن أعضاء اللجنة التنظيمية للمهرجان عن قيامهم في الأيام القادمة بزيارة للرباط لعقد لقاءات من المسؤولين في المركز السينمائي المغربي ، والالتقاء مع مخرجين ومهنيي القطاع ، وكذا مع وسائل الإعلام المغربية .

يشار إلى أن المخرج والمنتج الأمريكي ، سبيك لي ، سيكون ضيف شرف الدورة الثالثة للمهرجان .

وتتكون لجنة تحكيم النسخة الثالثة من عشرين عضوا ، ضمنهم 11 امرأة ، ستقوم باختيار أفلام للتتويج بجوائز المهرجان والمسابقة الخاصة بالأفلام القصيرة . ومن بين أعضاء اللجنة هناك على الخصوص ، علاوة على نائلة التازي وخالد الزايري ، موسى توري مخرج ورئيس كتاب السيناريو بالسنغال ، ولادج لي ، مخرج فرنسي – مالي ، وفرانسواس إيلونغ ، مؤسسة مهرجان أوارد بالكاميرون ، وستيفاني أوكيريكي لينيس ، ممثلة ومخرجة نيجيرية ، وبيتي إيليرسون ، مخرجة أمريكية ، وكادي طراوري ، ممثلة وكاتبة سيناريو ومخرجة ومنتجة من بوركينافاسو .

ويشتمل برنامج الدورة الثالثة لمهرجان ” تيرانغا ” على عرض أفلام ضمنها مغربية ، وماستر كلاس ، ولقاءات بين مهنيي السينما ، وسوق الأفلام ، واليوم الثقافي للمغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.