250 مليار دولار حجم الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث الطبيعية خلال 2021

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

أفاد تقرير لمركز البحث حول الأوبئة والكوارث بالجامعة الكاثوليكية للوفان ببلجيكا، بأن 432 كارثة طبيعية عبر العالم تسببت في نحو 252,1 مليار دولار من الخسائر الاقتصادية.

وأوضحت الوثيقة التي صدرت، يوم الاثنين، أن المعدل السنوي للكوارث الطبيعية بلغ 357 كارثة بين عامي 2001 و2020، مضيفة أن هذه الأحداث تسببت في 10 آلاف و492 حالة وفاة وأثرت على 101,8 مليون شخص.

وكانت الفيضانات هي السائدة بـ 223 كارثة من هذا النوع سجلها مركز البحث حول الأوبئة والكوارث بالجامعة الكاثوليكية للوفان ببلجيكا، مقابل متوسط سنوي بلغ 163 كارثة للفترة 2001-2020.

وكانت آسيا القارة الأكثر تضررا، حيث عانت من 40 في المائة من جميع الكوارث المسجلة ومثلت زهاء نصف عدد الوفيات (49 بالمائة) و66 بالمائة من الأشخاص المتضررين.

وفي أوروبا، تأتي فيضانات يوليوز، لاسيما في بلجيكا وألمانيا، في المرتبة الثانية من بين الكوارث ذات التأثيرات الاقتصادية الكبرى. وفي ألمانيا وحدها، مثلت هذه الخسائر 40 مليار دولار.

وبعد الفيضانات، كانت العواصف هي الأكثر تكرارا العام الماضي (121 في المجموع). وهو رقم أعلى أيضا من المتوسط السنوي المسجل خلال العشرين عاما الماضية (102). فقد خلف إعصار “راي” الذي ضرب الفلبين في دجنبر لوحده 457 قتيلا. وفي أبريل 2021، تسبب الإعصار المداري العنيف “سيروجا” بمصرع 226 وفاة في إندونيسيا. كما شهدت الولايات المتحدة العديد من العواصف، بما في ذلك إعصار “إيدا”، الذي تسبب في مقتل 96 شخصا.

من جهة أخرى، سجل عدد قليل من الأحداث المتعلقة بدرجات الحرارة القصوى: ثلاثة في المجموع، بمتوسط سنوي قدره 21 بين عامي 2001 و2020. ومع ذلك، كانت عواقب هذه الأحداث كبيرة. في بداية أبريل، اجتاحت موجة برد فرنسا، متسببة في أضرار فلاحية كبرى (5,6 مليار دولار). وفي الولايات المتحدة، أدت موجة حر في شهري يونيو ويوليوز زيادة في الوفيات.

وأخيرا، سجل مركز البحث حول الأوبئة والكوارث 28 زلزالا في المتوسط للسنوات الأخيرة، ولكن مع عدد إجمالي أقل من الضحايا. ومع ذلك، سيظل الزلزال الذي بلغت قوته 7,2 درجة، والذي ضرب هايتي في غشت، أحد أكثر الكوارث فتكا في العام 2021، ما أسفر عن مقتل 2575 شخصا.

كما كانت الخسائر الاقتصادية أكبر في العام الماضي. حيث وقعت خمسة من أكثر الكوارث “تكلفة” من الناحية الاقتصادية في الولايات المتحدة، وبلغ إجمالي الخسائر 112,5 مليار دولار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.