برلمانية تفجرها: عاملة النظافة بمجلس المستشارين تتقاضى 1600 درهم وتوقع على أجر 3000 درهم

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

كشفت المستشارة البرلمانية فاطمة الإدريسي، اليوم الأربعاء، خلال مداخلة لها ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية، عن فضيحة استغلال عاملات النظافة في المؤسسات العمومية، اللواتي تشتغلن دون الحد الأدنى للأجر.

وقالت عضو فريق “نقابة مخاريق” بمجلس المستشارين، بحضور وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، إن “عاملة النظافة بمجلس المستشارين  تتقاضى في الحقيقة 1600 درهم وتوقع غصبا على أجر 3000 درهم”.

وأكدت المستشارة البرلمانية، أن المرأة المغربية، ما تزال تعاني الهشاشة والفقر والتهميش بنسب جد مرتفعة وصادمة حسب كل المؤشرات الدولية والوطنية، وأنها “ما زالت في اقتصاد القبو تعمل في الظلام دون أية حماية قانونية، وغياب شروط الصحة والسلامة المهنية”.

وقالت الإدريسي، إن المرأة المغربية، والعاملة على الخصوص، تعاني من كافة أنواع العنف والتحرش واستغلال مصدر لقمة العيش للمساومة وما له من تكلفة اقتصادية على المجتمع حاضرا ومستقبلا، ذلك أن أكثر من57 في المئة من النساء تعرضن للعنف حسب معطيات رسمية للحكومة.

ورفعت المتحدثة الستار عن واقع المرأة القروية، مشيرة إلى أن المرأة العاملة في الضيعات الزراعية، تُعامل معاملة لا إنسانية وتشتغل في ظروف عمل غير لائقة، كما تعد المرأة الأكثر عرضة للطرد التعسفي وللعمل الناقص في الأجر وفي التصريح لدى الضمان الاجتماعي، حيث لا تتجاوز نسبة المصرح بهن 30 في المئة.

وجاءت مداخلة الإدريسي التي خصصتها للحديث عن معاناة المرأة المغربية، تزامنا مع الحملة الأممية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، الممتدة من 25 نونبر إلى 10 دجنبر 2021،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.