وزارة الصحة تطلق عملية رعاية لتعزيز التكفل الصحي لساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

أطلقت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية عملية “رعاية 2021-2022” لتعزيز التكفل الصحي بساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي بالتزامن مع جائحة كورونا، خلال الفترة الممتدة من 15 نونبر 2021 إلى غاية 30 مارس 2022.

ووفق بلاغ الوزارة توصلت مجلة “سلطانة ” بسخة منه، تهدف هذه العملية إلى ضمان استجابة ملائمة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والمناطق المعزولة بالوسط القروي، وذلك عبر توفير خدمات صحية للقرب، وخاصة منها الخدمات الصحية الأساسية، الوقائية والتوعوية المقدمة على مستوى المراكز الصحية وتكثيف أنشطة الوحدات الطبية المتنقلة في نقاط لتجمع الساكنة محددة على مستوى المناطق المهددة بموجة البرد، مع ضمان التكفل بالحالات المرضية المرصودة بواسطة الحملات الطبية المتخصصة المصغرة والمستشفيات المرجعية، وكذا ضمان التكفل بالحالات المستعجلة.

وحسب المصدر ذاته، كشفت الوزارة أنه من أجل تحقيق النتائج المسطرة للعملية، فقد تمت تعبئة ما مجموعه 2337 مهنيا صحيا من أطباء وصيادلة وممرضين وتقنيين وإداريين، بالإضافة إلى التجهيزات البيوطبية، كما ستتم تعبئة وسائل التنقل من وحدات صحية متنقلة وسيارات الإسعاف.

وفيما يخص الأدوية والمواد الصحية، أكدت الوزارة أنه ستتم تعبئة غلاف مالي قدره 6000000 درهم كميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إلى جانب 1.700000 درهم ميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة لتغطية الحاجيات من الوقود وصيانة الوحدات المتنقلة.

وختمت الوزارة بلاغها بالتأكيد على أنها ستعمل على تشجيع جميع الشركاء والمتدخلين للمساهمة في تفعيل وإنجاح هذه العملية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.