في أول دراسة علمية.. أوميكرون لديه قدرة كبيرة على التملص من المناعة عكس السلالات السابقة

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

كشفت أول دراسة علمية على المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”، أن الأخير لديه قدرة كبيرة على التملص من المناعة البشرية، مقارنة بالسلالات السابقة من الفيروس.

وتشير نتائج الدراسة، إلى أن المتحور “أوميكرون” يمكن أن يتسبب في موجة كبيرة من العدوى، حتى لدى السكان الذين لديهم مستوى عال من الأجسام المضادة.

وقال الباحثون في المعهد الوطني للأمراض المعدية بجنوب إفريقيا، إنه لا تزال هناك أسئلة بحاجة إلى إجابات، من قبيل “قدرة المتحور على مراوغة المناعة التي تعطيها اللقاحات الحالية، والآثار المحتملة لتراجع المناعة في مواجهة العدوى، وخاصة الإصابة الشديدة أو الوفاة.

ودرس الباحثون حوالى 2.8 مليون حالة إصابة بمرض “كوفيد-19″، الذي يسببه فيروس كورونا في جنوب إفريقيا، منذ مارس 2020، ليجدوا أن هناك أكثر من 35 ألف حالة أصيب أصحابها بالفيروس أكثر من مرة.

وكان خطر الإصابة الثانية بالمرض أقل في متحوري “دلتا ” و”بيتا”، مقارنة بالموجة الأولى من الإصابات التي حدثت في مارس 2020، نتيجة السلالة الأولى التي خرجت من مدينة ووهان الصينية، مهد الوباء.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قالت إنها تتوقع الحصول على مزيد من المعلومات حول قابلية انتقال الفيروس الجديد أوميكرون في غضون أيام، وليس أسابيع كما سبق أن توقع خبراء منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي، والذين صرحوا بأن الأمر سيستغرق أسابيع لتقييم البيانات المتاحة عن المتغير أوميكرون، بعد تصنيفه على أنه “متغير مثير للقلق”، وهو أعلى تصنيف له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.