المحتوى الإلكتروني يقض مضجع فنانين مغاربة

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

يبدو أن المحتوى المغربي على مواقع التواصل الاجتماعي، قض مضجع عدد من الفنانين في الفترة الأخيرة، جعلهم ينتفضون ويطالبون بمراقبة ما يتم نشره عبر قنوات وصفحات يتابعها الآلاف خصوصا من الجيل الناشئ.

وكان الفنان الكوميدي محمد باسو أول الفنانين المعلقين عن الظاهرة التي في نظره قد تأثر سلبا بشكل خاص على الشباب والناشئين، مطالبا في منشور له بتدخل الدولة وحماية الأجيال القادمة، وفي هذا الصدد قال: “الدولة العزيزة حان الوقت لنزع الهواتف ومنع البعض من ممارسة التأثير عبر وسائل التواصل”.

من جهتها، انتقدت الممثلة فدوى الطالب محتوى بعض القنوات التي يتابعها الآلاف والذي وصفته ب”الكارثة”، مشيرة إلى أنه اقترح عليها إنشاء قناة على منصة اليوتيوب وترددت في ذلك بل تخوفت، إيمانا منها بمبدأ المسؤولية من المحتوى الذي ستقدمه.

بدورها، سبق أن استنكرت الفنانة كوثر براني ما أسمته ب”جشع” بعض أصحاب المحتوى الإلكتروني، الذي يدفعهم إلى نهج أي طريقة أو تقديم أي محتوى، في سبيل الحصول على مداخيل مالية وصفتها ب”الباردة”، باعتبارهم لا يبذلون جهدا لتقديم محتوى جيد ولا يبينون عن وعي بمسؤولية ما يقدمونه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.