بنموسى: الشروط التي وضعناها لولوج مهنة التعليم ليست سوى مقدمة لإصلاح المنظومة

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الإثنين، إن الشروط التي وضعتها الوزارة لولوج مهنة التعليم ليست سوى مقدمة لإصلاح مسار المنظومة التعليمية، وذلك على خلفية الضجة التي آثارها قراره الأخير.

وأوضح بنموسى خلال تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بلجنة التعليم ضمن مجلس المستشارين، أن “الجودة مرتبطة ببناء مسار مهني ينطلق حينما تكون الأطر شابة حتى تتمكن من مواكبة هذه العملية”.

ودق بنموسى، ناقوس الخطر بخصوص ضعف التحصيل الدراسي لدى التلاميذ المغاربة، مؤكدا “إن عددا من الدراسات والتقارير الدولية تصنف المغرب في أقل من المعدل الدولي من حيث تمكن التلاميذ من الكفايات الأساسية”.

وكشف أن 70 في المائة من التلاميذ يواجهون صعوبات في القراءة والكتابة والرياضيات، مضيفا أنه لا بد من تضافر جهود جميع الفاعلين في المنظومة التربوية لتحقيق الجودة وتجاوز هذا الوضع.

وكان وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، قد أوضح في تدوينة له، أن قرار تحديد السن الأقصى في 30 سنة، نابع من اعتماد مستجدات في غاية الأهمية تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.