ثريا الصواف: لا يجب أن ننتظر موت الصحفي حتى نكرمه ونعترف بمجهوداته

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

قالت الإعلامية المغربية ثريا الصواف، بمناسبة تكريمها في حفل جمع عددا كبيرا من نجوم الإعلام المغربي، نهاية الأسبوع المنصرم، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، إنه “يجب الاعتراف بمجهوات الصحفي ودوره في عز عطائه وليس بعد أن يغادر إلى دار البقاء”.

وأعربت الصواف في تصريح لمجلة “سلطانة” بهذه المناسبة، عن حزنها الشديد بعد فقدان صديقها الإعلامي الراحل صلاح الدين الغماري، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى أن يتم تكريمه وهو على قيد الحياة، ليفتخر بدوره الكبير الذي قدمه في هذا المجال.

واستطردت الصواف قائلة: “هذا اليوم بالنسبة لي يوم حزن لأننا سنكرم إعلاميين رحلوا إلى دار البقاء وعلى رأسهم صلاح الدين الغماري الذي كان الأخ والإعلامي الصادق الذي تألم المغاربة على رحيله”.

وأضافت ثريا بنبرة حزينة قائلة: “حب الناس سيجعله راسخا في ذهن جميع المغاربة وهذا يجعلني أقول أنه لا يجب الانتظار حتى نفقد الصحفي لتكريمه، للأسف لا يوجد معنا الآن ليرى هذا التكريم وهذا القدر الكبير من الحب، لكن توجد عائلته ووالدته التي لا زالت تذرف الدموع على رحيله”.

وتجدر الإشارة إلى أنه، جرى يوم الجمعة الماضية، تكريم عدد كبير من الوجوه الإعلامية بين من رحلوا إلى دار البقاء أمثال، نور الدين الصايل، وصلاح الدين الغماري، وإدريس أوهاب ومحمد المودن، وآخرون أعطوا الكثير للمشهد الإعلامي أمثال سعيد الجديدي، وثريا الصواف، وفاطمة مومن، ومحمد خاتم ومحمد العمراني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.