بعد اشتراط سن أقل من 30 لممارسة التدريس..موجة غضب تطال حاملي الشهادات الجامعية

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

خرج العشرات من الطلبة بالحي الجامعي بجامعة ظهر المهراز بفاس، مساء أمس الجمعة، للاحتجاج بعد إعلان وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، تحديد السن لإجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات (أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي).

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا وفيديوهات توثق خروج عشرات الطلبة إلى الشارع العام رافعين شعارات غاضبة تطالب الوزارة بالتراجع عن قرار تحديد الحد الأقصى لسن الترشح للمباراة في 30 سنة بالإضافة إلى اعتماد الانتقاء.

وأثار قرار الوزارة، منذ لحظة الإعلان عنه، جدلا واسعا في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب الأكاديميين والمهتمين بالقطاع التربوي.

وفي آخر تدوينة على حسابه الرسمي بالفايسبوك، اعتبر وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، أن قرار تحديد السن الأقصى في 30 سنة، نابع من اعتماد مستجدات في غاية الأهمية تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.