عرض مسرحية “المساهرية” على خشبة مسرح ثريا السقاط

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

قدمت فرقة مسرح “التنمية والفن الاكولوجي”، يوم 12 الجمعة 2021، عرض مسرحية جديدة تحمل عنوان “المساهرية”، على خشبة المركب الثقافي ثريا السقاط، وذلك بدعم من مسرح محمد الخامس.

وتحكي المسرحية قصة شاب يستعيد ذاكرة مجموعة من الاحداث التي عاشها بعدما التقى شخصية “الطراق” أو موظف الموانئ، الذي ساعده للهجرة إلى أوروبا، في حاوية كانت تضم “بيانو” موجها لأحد المسارح، ليجد نفسه في بلاد الغربة ويعيش حياته تحت ركح أحد المسارح الأوروبية.

وتزخر المسرحية بمشاهد متعددة، خاصة مع حكي الشاب عن عدد مما عاشه تحت ركح مسرح “الاولمبيا”، الأمر الذي جعل الجمهور يستمتع بتشخيص موسيقى “جاك بريل” و “ايديت بياف”، وكذا لوحة رائعة لتقليد البهلوان الروسي.

واستثمرت سينوغرافيا العرض فكرة القماش في تأثيث فضاء العرض بشكل غير متناسق، حيث يتحول القماش إلى قطع فاعلة في لحظات مهمة من العرض، خاصة حين تنضاف له الاضاءة كعنصر اساسي في تثمين لحظات اللعب الميمي أو في تشخيص بعض المشاهد كتقليد ايديت بياف.

وتميز العرض باستثمار موسع للصوت، حيث توزع بين موسيقى مصممة خصيصا للعرض بعنوان ‘المساهريا’ موزعة على نغمات تحيل إلى موسيقى المرحوم الحسين السلاوي، ومجموعة من المؤثرات الصوتية المصاحبة للوحات البهلوان الروسي أو لوحة عودة الشاب لبطن أمه، إضافة إلى استثمار ذكي للصوت مع بداية المسرحية استعمل فيه مجموعة من القنينات الزجاجية من أجل صوت تساقط المطر.

وأثبت الفنان الصديق مكوار مرة أخرى، من خلال هذا العرض قدرته على تنويع ربرطوارات اشتغاله، حيث توفق في نموذج مسرح مثل المسرح الايكولوجي ومسرح الميم مع جناح التامي بعدما كانت له تجربة سابقة ناجحة في صنف المسرح الاجتماعي الفكاهي بتجربة “الطبيب والفرملية” لفرقة بركات المسرحية.

وقام بإخراج المسرحية الفنان الصديق مكوار، فيما ألفها وصمم سينوغرافيتها جناح التامي، وشارك في تشخيص أدوارها كل من الفنان أحمد اولاد، وجناح التامي والصديق مكوار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.