50% من الشباب: العلاقات الجنسية قبل الزواج حرية شخصية

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

كشفت مؤسسة منصات الأبحاث والدراسات الاجتماعية خلال الندوة الختامية للنسخة الأولى من برنامج جيل للشباب الريادي الباحث، نتائج الدراسة المعنونة بــ “الحريات الفردية بالمغرب:” تمثلات وممارسات” أن 76.3% من المبحوثين، أكدوا على أن العلاقات قبل الزواج أصبحت منتشرة في المجتمع المغربي، وصرح 60% منهم بمعرفة شخصية بفتى أو فتاة، له أو لها، ممارسات جنسية من هذا النمط.

وبخصوص العلاقات الجنسية ما قبل الزواج، توصلت الدراسة أن حوالي 50% من أفراد العينة، اعتبروا القيام بعلاقات جنسية قبل الزواج لدى الفتيان كما الفتيات مسألة حرية شخصية، في حين توزعت باقي النسب على نعت تلك العلاقات بالفساد الأخلاقي، الابتعاد عن التعاليم الدينية، وسوء التربية.

وأفاد عزيز مشواط مدير المؤسسة، أن هذه الدراسة أجريت ما بين ماي ويونيو الماضيين، وهمت الدراسة عينة تمثيلية شارك فيها 1312 مبحوثا موزعين على جميع جهات المملكة بشكل تمثيلي، وهي عينة متوزانة أيضا ما بين الذكور والإناث.

وتناولت هذه الدراسة واقع الحريات الفردية بالمغرب، حيث ضمت ثلاثة محاور رئيسية: تمثل الجسد ومدى الاتفاق مع تملكه الفردي وحرية التصرف وفق الإرادة الفردية، سواء بالمطلق أو من خلال الممارسات اليومية المرتبطة باللباس، وارتداء الحجاب.

أما المحور الثاني فيمس طبيعة العلاقة بالدين وبحرية المعتقد وإلى أي درجة يمكن قبول الاختلاف الديني، سواء في العلاقة مع الآخر القريب أم البعيد، وخصص المحور الثالث للجنسانية سواء من حيث تمثل العينة لها أو من خلال الموقف من ممارسات الآخرين.

يذكر أن برنامج جيل للشباب الريادي الباحث، وهو برنامج أطلقته المؤسسة السنة المنصرمة يهدف لتأهيل واستكمال تكوين عدد من الباحثين الشباب في مجال العلوم الإنسانية، من أجل تعزيز قدراتهم البحثية بتأطير مجموعة من الأساتذة والمتخصصين في كل من العلوم الاجتماعية، والسياسية والاقتصادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.