سلطانة

بعد جدل جنس اللاعبة الإيرانية..مدربتها تخرج عن صمتها وتكشف الحقيقة

خرجت مدربة المنتخب الإيراني للسيدات، مريم إيراندوست، اليوم الثلاثاء، عن صمتها، لتنهي الجدل الذي أثاره الجنس الحقيقي لحارسة مرمى المنتخب زهرة كودايي.

وقالت إيراندوست في ردها على ذلك، إن الأحاديث المنتشرة حول جنس حارسة المرمى هي “مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام الإيرانيات”، وذلك بعد فوز إيران على الأردن بركلات الترجيح.

وصرحت إيراندوست لوسائل إعلام إيرانية أنه: “بعد هزيمة المنتخب الأردني، كان من الطبيعي أن يحاولوا تهدئة أنفسهم بذرائع كاذبة”، وأضافت: “أريد التأكيد أنه قبل بداية رحلتنا في التصفيات، أجرينا الفحوصات اللازمة، حيث فحص الطاقم الطبي بعناية كل لاعبة في المنتخب حتى لا نواجه أي مشكلة في هذه الصدد”.

وطمأنت إيراندوست مشجعي ومشجعات المنتخب الإيراني، قائلة: “لا تقلقوا بشأن هذا الأمر، لأنه لا توجد مشكلة تهدد منتخبنا، سنقدم أي وثيقة يريدها الاتحاد الآسيوي، لأننا مرتاحات الضمير”.

وجاء ذلك، ردا علة طلب الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، رسميا من الاتحاد الآسيوي للكرة الكشف عن الجنس الحقيقي لحارسة مرمى المنتخب الإيراني للسيدات، بعد شكوك نحوها.

من جهتها، عبرت اللاعبة زهرة كودايي في وقت سابق، عن حزنها الشديد من التنمر التي تواجهه تعليقًا على تكوينها الجسدي وملامحها، كما طالبت بضرورة المساواة مع الرجال في الحقوق وخاصة ممارسة الرياضة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي والصحف العالمية، تناقلت على نطاق واسع الخبر بعيد المباراة التي جمعت منتخبي الأردن وإيران للسيدات، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم آسيا الذي سيقام في الهند عام 2022.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا