سلطانة

بسبب سلوكهم الأرعن.. منابر إعلامية تعلن انسحابها من تغطية المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا

نحن المؤسسات الصحافية الموقعة أسفله، نعلن للرأي العام الوطني أننا انسحبنا من تغطية المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في دورته 14، بسبب المعاملة المهينة، الصادرة عن مسؤولة التواصل بالمهرجان.

إننا ندين تصرف مسؤولة التواصل، المتمثل في تهديد الصحافيات والصحافيين الحاضرين بالطرد وحرمانهم من حقهم في ممارسة مهنتهم، وهي تصرخ متلفظة بعبارات لا تليق بمهرجان يحتفي بالمرأة كرمز للفن والثقافة.

وسجلنا بأسف شديد، إهانة مسؤولة التواصل بمهرجان سلا للصحافيين المغاربة، مقابل التودد لنظيرتها العربية، دون احترام اخلاقيات المهنة وأبجديات التواصل التي تدرس في السنوات الأولى بمعاهد الإعلام والتواصل.

ونشجب هذا القرار الأرعن في منح معاملة تفضيلية بين الصحافيين، والانتصار للصحافة العربية مقابل احتقار وإهانة الإعلام الوطني المهني.

وعلى إدارة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، أن تتحمل مسؤولية هذه التصرفات الحاطَّة بكرامة الصحافيات والصحافيين، والتي تسيء لمهرجان دولي بهذا الحجم.

لكل هذه الأسباب، قررنا الانسحاب من تغطية المهرجان، كرد فعل مهني أمام المعاملة المسيئة، ونهج إدارة المهرجان أسلوب “الآذان الصمّاء” أمام الشكايات المتكررة، جرّاء غياب التواصل، ومواصلة سياسة تهميش الصحافة المغربية منذ انطلاق المهرجان.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا