سلطانة

استقالة جماعية في صفوف حزب المصباح في مقدمتهم سعد الدين العثماني

يبدو أن التراجع الكبير لحزب العدالة والتنمية، ضمن الاستحقاقات الانتخابات لسنة 2021، كان له أثر كبير على أسرة الحزب الذي قاد الحكومة لولايتين متتاليتين، انتهى باستقالة جماعية لأعضاء الحزب.

وقالت الأمانة العامة للحزب في بيان توضيحي توصلت سلطانة بنسخة منه، إنها تتحمل كامل مسؤوليتها السياسية عن تدبيرها لهذه المرحلة، معلنة أن أعضاءها في مقدمتهم الأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني، قرروا تقديم استقالتهم.

وقررت الأمانة العامة تبعا لنفس المصدر، عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني، يوم السبت 18 شتنبر الجاري، من أجل تقييم شامل للاستحقاقات الإنتخابية واتخاذ القرارات المناسبة.

وجاءت خسارة حزب العدالة والتنمية، بصورة ساحقة إذ لم يحقق الحزب سوى 12 مقعدا من أصل 396 مقعدا، مقابل تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار لنتائج الانتخابات التشريعية في المغرب بحصوله على 97 مقعدا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا