سلطانة

بسبب حقوق الملكية.. عبد العالي أنور ينهي مسار فنان جزائري

تسبب الفنان المغربي عبد العالي أنور في توقيف حسابات المغني الجزائري المعروف الشيخ دادي على جميع منصات الموسيقى الرقمية، وذلك بسبب سرقة أغانيه ونسبها له.

ونشر أنور في مجموعة من الصور التي أظهر من خلالها توقيف قناة الفنان الجزائري، على حسابه الشخصي بتطبيق الإنستغرام، ومن بينها رسالة الاعتذار التي توصل بها من الشركة الموزعة لهذه الأغاني.

وأرفق الفنان المغربي الصور بتدوينة جاء فيها :”سرقة التراث المغربي من طرف جزائري المسمى الشيخ دادي،مع احترامي للشعب الجزائري الشقيق، باختصار هذه القصة بدأت في 2014 بعدما قام بالسطو على أعمال مغربية بتعاون مع شركة فرنسية بسرية تامة، خاصة أنهم سرقوا الأعمال بصوتي و غيرو الاسم و العناوين”.

وأضاف :”قمنا بالتواصل مع الشركات الموزعة لهذه الأغاني، وبعدما أرسلنا كل الأدلة التي تتبث الملكية، قاموا تدريجيا بحذف الأعمال المغربية المسروقة، وذلك بعد 4 أشهر من الضغط، وثم استرجاع كل الحقوق, و تم حدف حساب المسمى الشيخ دادي من جميع المنصات الرقمية الشيء الذي كان مستحيلا.

وختم معبرا عن استيائه من احدى الشركات المغربية قائلا :”اليوم 21/07/2021 توصلنا برسالة اعتذار من الشركة الموزعة و سيتم سحب الملكية من آخر عمل في غضون الايام المقبلة، وهادشي كامل ماعمر كان غادي وقع لولا جشع شركة مغربية معروفة بدون ذكر اسمها التي بسببها وقعنها في هذا المأزق”.

ويذكر أن عبد العالي أنور اشتهر باعادة الأغاني المغربية القديمة، أشهرها “مكوية بالنار” و”ياداك الغافل ” و “يالي صورتك بين عينيا”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا