سلطانة

من كندا.. “بولفاف” سناء عكرود يثير إعجاب جيرانها من مختلف الجنسيات

{"source_sid":"D90899B5-81C9-4D55-9B90-4427F6D32905_1626823220070","subsource":"done_button","uid":"D90899B5-81C9-4D55-9B90-4427F6D32905_1626823220051","source":"other","origin":"gallery"}

أثار طبق “البولفاف” للممثلة والمخرجة المغربية سناء عكرود اعجاب واهتمام جيرانها من مختلف الجنسيات في دولة كندا، وذلك مساء أمس الثلاثاء، الذي تزامن مع عيد الأضحى المبارك بكندا.

ونشرت عكرود صورة لطبق “البولفاف” على حسابها الشخصي بموقع نشر الصور والفيديوهات إنستغرام، وأرفقاها بتدوينة جاء فيها :”اليوم جيراني الكنديين و الروسيين دارو الصف باش ياكلو بولفاف، ماكاين غير التشنشيط و الراية المغربية ترفرف عاليا نعام أسيدي ،ماعرفتش واش غيرجعو ليا الطباسل و لا لا.!”.

ولقيت الصورة إعجاب عدد كبير من متتبعي سناء، الذين اعتبروا تصرفها تعريفا للتقاليد المغربية، واستطاعت من خلاله إظهار كرم المغاربة حول العالم.

ويذكر أن سناء عكرود تستقر بدولة كندا رفقة عائلتها الصغيرة، المكونة من ابنها وابنتها إلى جانب زوجها الممثل محمد مروازي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا