سلطانة

ليلى غفران تتحدث لأول مرة عن مشروعها الخاص بالمغرب وتكشف أسباب فشله

كشفت الفنانة المغربية ليلى غفران أنها سبق وفتحت مشروعها الخاص بالمغرب قبل سنوات، لكنه لم يلقى إقبالا كبيرا.

وأكدت ليلى غفران في حوار لها مع موقع “النهار”، أنها قامت بتدشين مطعم مصري بالمغرب، أطلقت عليه اسم “نيفرتيتي”، نقلت من خلاله الثقافة المصرية، مستعينة أيضا بتصميم وديكور يوحي للزبناء بأنهم في مصر.

وقالت غفران إنها لم تستطع إنحاح المشروع، مشيرة إلى أن سبب فشله هو أن الثقافة المغربية مختلفة بعض الشيء، إذ يفضل أغلب المغارب الأكل المنزلي.

في سياق آخر، كشفت ليلى غفران في حوار خصت به مجلة سلطانة، أنها لم تتخلى أبدا عن فكرة أداء الأغاني المغربية، فهي تفتقدها بكل ما للكلمة من معنى، لكن ولسوء الحظ لم تقترح عليها أعمال ترقى لتطلعاتها من ناحية الكلمات والأحان، مشيرة إلى أنها تريد أن تقدم قطعة مغربية أصيلة تشبع رغبتها أولا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا