سلطانة

قبل عيد الفطر..الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تدعو مستعملي الطريق إلى التحلي باليقظة والحذر

أكدت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية على كافة مستعملي الطريق، إلى ضرورة التحلي باليقظة والحذر أثناء السياقة، وذلك بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وجاء في بلاغ الوكالة، اليوم الأربعاء، أنه على مستعملي الطريق اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة لتوفير شروط الوقاية والسلامة الطرقية، قبل استعمال الطريق وأثناء السير. مؤكدة على أهمية إخضاع العربات للصيانة الميكانيكية والفحص التقني الدقيق لأجهزة السلامة والتأكد من صلاحيتها وخلوها من كل الأعطاب والشوائب التقنية، التي من شأنها التسبب في وقوع حوادث السير ،خاصة سلامة العجلات وأجهزة الحصر والنوابض وماسحات الزجاج وغيرها.

وحثت الوكالة أيضا على الاستعداد للسفر، إذا اقتضت الضرورة ذلك، بالتحديد المسبق لمسار التنقل من أجل تفادي المفاجآت غير السارة والأخطار المحتملة، وتنظيم الأمتعة والبضائع وربطها بإحكام وعدم تحميل العربة أكثر من الحمولة المسموح بها، خاصة بالنسبة لسائقي نقل البضائع ووسائل النقل العمومي للمسافرين، لأن ذلك يشكل خطرا على سلامة باقي مستعملي الطريق.

وأثناء السير، قالت الوكالة في بلاغها، أنه يتعين الحرص على احترام كافة التدابير الصحية والوقائية المعتمدة من قبل السلطات المختصة للاحتراز من تفشي فيروس كورونا، ولتوفير الظروف الملائمة للاحتفال بعيد الفطر المبارك.

كما دعت الوكالة السائقين إلى التخفيض من السرعة والحرص على ملاءمتها مع الظروف البيئية للطريق، مع الالتزام التام بقواعد السير والمرور وضوابطه، خصوصا على مستوى المنعرجات والمنحدرات والطرق الوعرة والملتوية، وضرورة احترام مسافة الأمان القانونية بين العربات داخل المجال الحضري وخارجه، وعلى وجه الخصوص في الطرق الوطنية والطرق السيارة، وضرورة جلوس الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عشر سنوات في المقاعد الخلفية، مع وجوب استعمال أحزمة السلامة سواء بالنسبة لراكبي المقاعد الأمامية أو الخلفية، بالإضافة إلى راكبي حافلات النقل العمومي للمسافرين.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا