سلطانة

عرش الطوندونس يفلت من يد الفذ بعد غياب شخصية “كبور”

يبدو أن شخصية “كبور” قد نالت إعجاب المغاربة، بعد عودتها إلى شاشة رمضان من جديد، من خلال سلسلة “الفذ تيفي”، التي يقدمها الكوميدي الفنان حسن الفذ.

وبعد أن تبوأت السلسلة المذكورة، عرش قائمة الفيديوهات الأكثر مشاهدة على اليوتيوب، خلال عرض حلقاتها الأولى، إضافة إلى تحقيقها لنسب مشاهدات قياسية في وقت وجيز، تراجعت عن السباق خلال الأيام الماضية، بعدما غابت شخصية “كبور” عن فقراتها.

واكتفى حسن الفذ في بعض الحلقات، بشخصية “أو العنب”، ونشرة أخبار فكاهية على طريقة “شانيلي تيفي”، وكذا فقرة “البيلوطة” وأسئلة الأزواج الأسبوعية، في غياب تام لشخصية “كبور”، التي كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعي، منذ بداية شهر رمضان.

وعن عودتها إلى الشاشة، سبق أن أكد حسن الفذ في بث مباشر على أحد حساباته بمواقع التواصل، أن شخصية “كبور” لهذه السنة ليست نمطية، بل عرفت تطورا وتغييرا في طباعها، إضافة إلى أن الثنائي الذي شكلته رفقة شخصية “فتيحة”، مختلف تماما عن ثنائي “لكوبل” التي ظهرت فيه لأول مرة إلى جانب شخصية “الشعيبية”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا