سلطانة

أمين الناجي: موضوع “التوحّد” مسني شخصيا ويمس المجتمع بأكمله

قال الفنان المغربي أمين الناجي إن مشاركته في فيلم “ستة أشهر ويوم” للمخرج عبد السلام الكلاعي، الذي يعالج موضوع “التوحّد”، مسه شخصيا ويمس المجتمع بأكمله، لأنه مرتبط بتقبل الآخر والاختلاف.

وأضاف التاجي خلال حلوله ضيفا على برنامج الإعلامي بلال مرميد، أن مشكل التوحد موجود في مجتمعنا، وهذا ما جعله يحاول انطلاقا من الشخصية أن يقول للناس إنه ليس هناك اختلافا بيننا في المظهر، ولا داعي لإقصائهم والنظر إليهم بنظرة دونية.

وزاد المتحدث قائلا “لهذا تعاملت مع هذه الشخصية بحذر كبير، حتى لا أسقط في كليشيهات حول الأشخاص ذوي الإعاقة، أو ذوي القدرات الخاصة”.

وأبرز الناجي أن خلفية المخرج الكلاعي، وثقافته السينمائية والعامة وعمقه الإنساني، تقوده دائما إلى ترك لمسة سينمائية خاصة في أي عمل يخرجه، معتبرا أنه مشبّع بالسينما، وهذا يظهر حتى في الأعمال التلفزية.

في سياق أخر صرح أمين الناجي أن المغرب يتوفر على مشخّصين جيدين جدا في الساحة الإبداعية، لكن مستوى بروزهم بين ممثلين آخرين يرتبط بالسياق الذي يوضعون فيه، والمخرجين الذين يعملون معهم، والنصوص التي يؤدونها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا