سلطانة

الهاكا ترفض الرقابة على الأعمال التلفزية المعروضة في رمضان

شددت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، المخول لها النظر في شكايات المواطنين والسهر على احترام القوانين ودفاتر تحملات القنوات التلفزية، على أهمية احترام حرية الإبداع ورفض أي شكل من أشكال الرقابة، وذلك بعد تلقيها لعدد من الشكايات ضد أعمال رمضانية.

وقالت الهاكا في بيان لها، إنها تتلقى بشكل متواتر شكايات يتقدم بها أفراد أو جمعيات أو تنظيمات مهنية للاحتجاج على تضمن بعض الأعمال التخيلية المعروضة على القنوات التلفزية الوطنية، لمشاهد وحوارات تعتبرها ماسة بمهن معينة ومسيئة لمنتسبيها.

وأشار البيان إلى أنه خلال شهر رمضان، يسجل ارتفاع ملحوظ في عدد هذا الصنف من الشكايات اعتبارا للبرمجة المكثفة لهذا النوع من الأعمال (مسلسلات، سيتكومات وسلسلات فكاهية) وتزايد الإقبال على متابعتها.

وأبرز البيان أن حرية الإبداع الفني كما هي مضمونة دستوريا، لا سيما في الأعمال التخييلية، جزء لا يتجزأ من حرية الاتصال السمعي البصري، معتبرا أن التمثيل النقدي لمهنة معنية في عمل فني سمعي بصري لا يشكل قذفا، كما هو معرف قانونا، ولا قصد إساءة، بل هو مرتبط بحق صاحب العمل في اعتماد اختيارات فنية معينة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا