سلطانة

وزير الصحة يرد على انتقادات المغاربة بخصوص الإغلاق اليلي في شهر رمضان

قال وزير الصحة خالد ايت الطالب، بخصوص الجدل المثار حول الإغلاق في شهر رمضان، إن الحكومة لا يمكنها أن تنتظر تدهور الحالة الوبائية لتشديد الإجراءات، وإلا سيكون تحركها متأخرا لتجنيب البلاد موجة ثالثة من الفيروس.

وأضاف آيت الطالب أن “المغرب من المرتقب أن ينجح في غضون أشهر في الحفاظ على صحة الأشخاص الذين يفوق أعمارهم عن 55 سنة، وذلك من خلال تحقيق أهم أهداف الاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وهي القضاء على الحالات الخطيرة والوفيات مرورا بالتحكم في الوباء وتحقيق المناعة الجماعية المنشودة”.

وأورد آيت الطالب أنه “حتى في حالة نفاد اللقاح أو حصول تأخر في تزود المغرب به، فإن المملكة ستكون قد نجحت بشكل كبير في تقليص حالات الوفيات والحالات الخطيرة في صفوف الفئات ذات الهشاشة الصحية، ونكون بذلك في طريق التحكم في الانتشار الوبائي”.

وأشار وزير الصحة إلى تسجيل انخفاض كبير في المنحى الوبائي بالمغرب، خصوصا معدل الوفيات الذي انتقل من 92 حالة وفاة يوميا زمن الذروة إلى 4 وفيات خلال يوم الأحد، وهو ما مكن من استقرار معدل الإماتة في 1.8 وتراجع مؤشر الإصابة إلى 0.9.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا