سلطانة

ادريس الروخ يوجه صرخة غاضبة: مكناس تتعرض للإهمال وهي في حالة لمعالمها الثقافية

استنكر الفنان المغربي ادريس الروخ قرار التخلي عن سينما “أطلس” المتواجدة بمدينة مكناس، موجها نداء للوزارة الوصية من أجل الحفاظ على المعالم الثقافية بالمدينة، بعنوان “نداء مكناس للحفاظ على معالمنا الثقافية.. ماتقيش مدينتي”.

واستعان الروخ بصفحته على الفيسبوك لتوجيه نداء للمسؤولين، وقال معبرا: “حتى لايتكرر السيناريو الكارثي لهدم سينما ريجان التاريخية، وكذا سينما أمبير، ومن أجل الحفاظ على معالم مكناس التاريخية، هاته المعالم، التي تشكل جزءً من هويتنا الثقافية بحمولتها المعمارية والتاريخية، فإننا نحن مجموعة من المثقفين والفنانين، والجمعويين في مدينة مكناس نطلق هذا النداء بسبب الإهمال، الذي تتعرض له مجموعة من المعالم التاريخية في مدينة مكناس، ونعني بها القاعات السينمائية، التي يمكن أن تصبح مؤسسات ثقافية، تؤدي دورها داخل الأحياء المتواجدة بها”.

وتابع الفنان قائلا: “مكناس بحمولتها التاريخية العريقة وتراثها الثقافي المتميز تعيش الإهمال وتتعرض مؤسساتها للتدمير، وخصوصا صالات السينما التاريخية وبعض المعالم التي يمكن أن تتحول إلى مؤسسات ثقافية تعوض النقص الحاصل في هذا المجال”.

وحمل الفنان والموقعون على عريضة النداء الاستنكاري، من فنانين ومخرجين وإعلاميين، المسؤولية التاريخية لجميع القطاعات المسؤولة وخصوصا وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة)، باعتبارها “المعنية بترتيب وحماية هذا التراث المادي، والجماعات الترابية المسؤولة عن توفير البنيات الثقافية ورعايتها وتوفير سبل التربية الثقافية للمواطنين”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا