سلطانة

خبيرة: الحديث مع الغرباء يخفف من ضغوط كورونا

قالت عالمة النفس الاجتماعي الألمانية جيليان إم ساندستروم، إن الحديث مع أشخاص غرباء يجلب السعادة، وبساعد الفرد على تجاوز الضغوط النفسية التي خلفتها جائحة كورونا.

وأبرزت العالمة ذائعت الصيت، أن الناس يستفيدون بشكل عام عندما يتحدثون إلى الكثير من الناس، بمن في ذلك الأشخاص الذين ليسوا على معرفة جيدة بهم، موضحة أن هذا ينطبق بشكل خاص على فترة كورونا ومخلفاتها.

وأوصت الخبيرة أنه نظرا لأن العديد من الأماكن مغلقة خلال الجائحة، كما لم تعد الأماكن التي قد تتيح إجراء محادثات بسيطة متاحة حاليا، يجب الاهتمام بالدردشة عن قصد بالطبع مع ارتداء الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي.

ولانجاح هذه العملية وضعت العالمة مبادرة تحت شعار “تحدث إلى غرباء” تدعو الباحثة في جامعة إسكس البريطانية من خلالها إلى بدء دردشة قصيرة ودية مع الناس كل يوم، سواء كانت دردشة قصيرة في السوبر ماركت أو في الحافلة أو القطار أو سيارة الأجرة.

وشددت الخبيرة أنه من خلال العديد من الدراسات، تبين أن الأشخاص الذين لديهم معارف عابرة يميلون إلى أن يكونوا أكثر سعادة بشكل عام في حياتهم، كون أنهم كلما زاد تفاعلهم مع هؤلاء الغرباء، كانوا أكثر سعادة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا