سلطانة

برنامج قلبي اطمأن يحظى بدعم المغاربة ويتصدر الترند المغربي

يواصل البرنامج الإنساني “قلبي اطمأن” نجاحه للعام الثالث على التوالي، وسط إعجاب جماهيري كبير من طرف المغاربة، الأمر الذي جعله يتربع على عرش “الطوندونس” المغربي.

وبلغت الحلقة الأولى من الموسم الجديد ما يقارب المليون ونصف مشاهدة، حيث اختار مقدم البرنامج زرع البسمة على وجوه من تهدمت منازلهم بإعصار “غوني” الذي ضرب الفلبين في أول شهر نوفمبر من العام 2020.

ويهدف البرنامج إلي تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين من كل دول الوطن، ويحرص مقدمه على إخفاء وجهه أثناء تقديم البرنامج، ليكون تركيز المشاهدين منصب بأكمله على فعل الخير .

وأشاد عدد كبير من المغاربة من جديد بالبرنامج وبمقدمه غيث، الذي تتمحور مهمته الأساسية حول تقديم الخير دون مقابل في شهر رمضان، وكشفوا عن رغبتهم في مشاهدة باقي الحلقات.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا