سلطانة

أول كلية تغلق أبوابها وتعتمد الدراسة عن بعد خوفا من الموجة الثالثة لفيروس كورونا

أعلنت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، توقف الدراسة حضوريا لفائدة طلبة الماستر والإجازة المهنية، واعتماد التعليم عن بعد، ابتداء من اليوم الأربعاء، بعد تسجيل إصابات جديدة بالسلالة المتحوّرة في عدد من مناطق المملكة.

وتتخوّف عدد من المؤسسات التعليمية من ظهور بؤر بين الطلبة والتلاميذ، لاسيما بعد تحذير السلطات الصّحية والحكومية من موجة ثالثة قد تطلّ في أي وقت، وهو ما دفع بعض هذه المؤسسات إلى اعتماد نمط التعليم عن بعد، خلال هذه الفترة التي تتزامن مع موسم الامتحانات.

وفي ظل عودة منحى الإصابات إلى الارتفاع وما يطرحه ذلك من إشكالات على مستوى تدبير النشاط المدرسي، يبقى خيار “التّعليم عن بعد”، أحد السيناريوهات التي يمكن اللجوء إليها، لتفادي الوقوع في “كارثة صحّية” تعيد البلاد إلى نقطة الصفر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا