سلطانة

الوزيرة نزهة الوافي تحتفي بمغربيات رائدات بالخارج


نظمت الوزارة المنتدبة لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أمس الاربعاء، بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، حفلا للاحتفاء بمغربيات رائدات بالخارج.

ونظم هذا الحفل، الذي يندرج في إطار العناية الموصولة للملك محمد السادس للمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، تحت شعار “النساء ودورهن القيادي: تحقيق مستقبل متساو في عالم تسوده جائحة كوفيد-19″، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

ويهدف هذا اللقاء، وهو الثالث من نوعه، إلى تعزيز كفاءات النساء المغربيات في الخارج في مختلف المجالات، ودعوة هؤلاء النساء للتواصل واقتراح مشاريع طموحة لصالح بلدهن الأصلي والتنويه بنجاحاتهن.

وفي هذا الصدد قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج نزهة الوفي، في كلمة بالمناسبة، إن الهدف من هذا اللقاء هو الاحتفاء بالمغربيات الرائدات وتقوية الروابط مع هؤلاء النساء المشهود لهن بالنجاح وتسهيل المبادرات المبتكرة والطموحة التي تشجع على نقل المعرفة لهذه المهارات في مجالات اختصاصهن.

وخلال هذا الحفل، تقاسمت النساء اللواتي تألقن في الخارج شهاداتهن وخبراتهن عبر تقنية الفيديو، ولا سيما مريم شديد، أول عالمة فلك مغربية، وأسمهان الوافي، المسؤولة العلمية لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في الإمارات العربية المتحدة، وحنان بنخلوق، مؤسسة لـشركة ساستين ليدرشيب للاستشارات في الإمارات العربية المتحدة وصوفيا ليجويدي، مؤسسة “America Export In” في الولايات المتحدة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا