سلطانة

نجاة الوافي بعد حكم البراءة: شكرا للذين لم يشكوا لحظة في أخلاقي ومبادئي

وجهت الممثلة المغربية نجاة الوافي رسالة شكر وامتنان إلى أصدقائها وعائلتها وكل من وقف إلى جانبها في محنتها، بعدما حكمت المحكمة الإبتدائية بمدينة الدار البيضاء ببراءتها قبل أيام، على خلف قضية الخيانة الزوجية التي اتهمت بها رفقة المخرج سعيد خلاف.

ونشرت الوافي صورة لها على حسابها الشخصي بالإنستغرام، وأرفقتها بتدوينة جاء فيها: “صعب علي أن أجد الكلمات المناسبة لأوفي بها حق الأصدقاء والأقرباء والغيورين على الحقيقة، من أصدقائي وأصدقاء أصدقائي وأهلي وإخوتي وأسرتي قاطبة، وعموما كل الذين وضعوا في الثقة، ولم يشكوا لحظة في أخلاقي ومبادئي، وأعطوني حقي في الإنصاف و العدل وإعادة الاعتبار!”.

وأضافت الوافي قائلة: “أظن أننا كلنا معرضات ومعرضون للوقوع في مواقف مماثلة، ووفق سيناريوهات مرتبة، فنصدم حين نكتشف أن بعضا ممن نحبهم ونثق فيهم ليسوا كما نراهم، بل أن في قلبهم غيضا وضغينة”.

وتابععت المتحدث كلامها معبرة: “في مثل هذه المواقف تكون مساندة ودعم الصادقين من الناس لنا، هي الملاذ والمساند الوحيد للشخص المظلوم، لقد عشت تجربة كنتم فيها الأبطال الحقيقيون بالنسبة لي، كانسانة أولا وكأم وأخت وصديقة وجارة قبل أن أكون فنانة أحبها جزء من الجمهور المغربي العزيز، وأعطت ما تمكنت من عطاء، وتأمل في المزيد من الإسهام في إغراء الحقل الفني المغربي”.

وختمت الفنانة تدوينتها بقولها: “لم أجد أخلص من عبارة الشاعر والإنسان المتميز بمساندته ودعمه للمراة عبر الوطن العربي، شكرا لاصحاب، الوجه الواحد والقلب الواحد والموقف الواحد.. نزار قباني”.

https://www.instagram.com/p/CM-1VrkDE3p/

وجدير بالذكر أن نجاة الوافي من مواليد سنة 1973، من شمال المغرب بإقليم تاونات، شاركت في عدة أعمال ومسلسات مغربية نذكر من بينها، “لالة فاطمة”، و”العين والمطفية”، و”الباندية”، كما قدمت برنامج “لالة العروسة” في نسخته الأولى سنة 2009.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا