سلطانة

رمضان 2021..حضور قوي للأعمال الدرامية

بعد موسم استثنائي السنة الماضية، يشتد السباق في هذه الأيام لإنهاء تصوير الماراثون الدرامي المتوقع عرضه في رمضان 2021، الذي ينتظره بشغف عشاق الدراما.

ويسارع صناع المسلسلات الزمن لتلحق أعمالهم بمركب رمضان هذه السنة، الذي من المتوقع أن يكون ثريا وغنيا بالأعمال الدرامية، مقابل الأعمال الكوميدية التي خيمت على الشاشة المغربية طيلة السنوات الماضية.

ووفق ما تكشفه الخريطة المبدئية للمسلسلات الدرامية التي أكد صناعها اعتزامهم خوض الغمار من خلالها، تبين مشاركة نجوم بصموا مشاركاتهم خلال السنوات الأخيرة، وعودة رواد الشاشة بعد غياب دام لأعوام.

وانتعش المشهد الدرامي المغربي، هذه السنة بشكل كبيرة، حيث ارتفعت عدد المسلسلات المنافسة في الموسم الرمضاني المرتقب، بجميع القنوات المغربية العمومية منها والخاصة، بينها المسلسل الشهير “سلمات أبوالبنات” في جزء ثان و”الماضي لا يموت 2″، و “البيوت أسرار” و”حديدان” و”أولاد العم” و”شاهد قبل الحذف”.

وقال مخرج مسلسل “سلمات أبوالبنات” هشام الجباري لمجلة سلطانة، إن فريق العمل انتهى مؤخرا من تصوير مشاهد الجزء الثاني، الذي ستعرضه قناة “إم بي سي 5″، خلال شهر رمضان المقبل، مشيرا إلى أنه سيستهل عملية تصوير الجزء الثالث قريبا، مشيرا إلى أن أحداثه ستكون استمرارية لباقي القصة.

واستطاع مسلسل “سلمات أبو البنات” في موسمه الأول، الذي عرض على شاشة “إم بي سي 5″، خلال شهر رمضان المنصرم، أن يلجَ قلوب المغاربة بدون استئذان، كما نال إعجاباً واستحساناً كببرين لدى فئاتٍ عريضة من المجتمع المغربي، وعرف مشاركة ثلة من الأسماء الفنية، أبرزها محمد خيي، والسعدية لاديب والبشير عبدو، إلى جانب عدد من الوجوه الشابة، مثل جيهان كيداري، وسلمى صلاح الدين وغيرها.

بدوره، مسلسل “الماضي لا يموت” ينافس بشدة في الماراتون الرمضاني، بعد النجاح الذي حققه الجزء الأول، بتصدره لقائمة البرامج الأكثر مشاهدة بالمغرب.

ويعرف الجزء الثاني من المسلسل الدرامي “الماضي لا يموت”، مشاركة عدد من الوجوه الجديدة، إلى جانب أبطال الجزء الأول من المسلسل.

وكشف هشام الجباري مخرج المسلسل لـــ “سلطانة”، أن الجزء الثاني سيعرف مشاركة فنانة مغربية، غابت عن الساحة الفنية لسنوات، وستسجل عودتها للميدان من خلال مشاركتها في الجزء الثاني من المسلسل، حيث ستكون مفاجأة للجمهور، ويتعلق الأمر بالفنانة مريم الراوي.

المسلسل الدرامي “سول دموعي” أعاد نجوم الشاشة المغربية، بينهم الفنانة المغربية سهام أسيف، التي غابت لمدة طويلة عن الساحة الفنية.

وتم تصوير المسلسل بالمدينة الحمراء مراكش، تحت إشراف المخرج المغربي ابراهيم الشكيري، ومشاركة ألمع نجوم الساحة الفنية المغربية، من بينهم ربيع القاطي، وياسين أحجام، ومجيدة بنكيران، إضافة إلى الفنان زهير بهاوي الذي يخوض أولى تجاربه في عالم التمثيل.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا