سلطانة

الساعة الصيفية تربك هواتف المغاربة

تفاجأ صباح اليوم الاحد، عدد كبير من المغاربة، بإضافة 60 دقيقة على هواتفهم المحمولة، مخلفة حالة من الارتباك للعديد من المواطنين.

ولجأ عدد كبير من المغاربة، إلى مواقع التواصل الاجتماعي للسؤال عن الساعة الحقيقية، فيما عبر أخرون عن غضبهم جراء هذا التغيير، الذي وقع عن طريق الخطأ.

وكانت الحكومة المغربية تعتمد هذا الإجراء السنوي قبل سنة 2018، حيث كان يتم حذف ستين دقيقة من التوقيت المحلي في الأحد الأخير من شهر أكتوبر، وإضافتها عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل من يوم الأحد الأخير من شهر مارس، مع إلغائها في شهر رمضان.

وسبق أن قررت حكومة سعد الدين العثماني خلال سنة 2018، بالإبقاء على التوقيت الصيفي طيلة السنة وعدم تغييره.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا