سلطانة

خبر فتح الحمامات يعيد الفرحة لساكنة الدارالبيضاء

خلف القرار الذي اتخذته السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء، الذي يهم إعادة فتح الحمامات بالعاصمة الاقتصادية بعد شهور طويلة من الإغلاق، فرحة عارمة في صفوف الساكنة وأرباب الحمامات الذين كانوا يشتكون من الأزمة.

وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في جميع المنصات الرقمية عن سعادتهم جراء اتخاد هذا القرار، الذي انتظره البيضاويون طويلا، بعد إغلاق اضطراري للحمامات بسبب تداعيات جائحة كورونا، خاصة أن مدينة الدار البيضاء كانت تتصدر عدد الإصابات في المملكة.

جدير بالذكر أنه وبعد اجتماع عقدته وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل نادية فتاح العلوي بحضور الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري الحمامات التقليدية، تقرر إعادة النظر في قرار الإغلاق بسبب الضرر الكبير الذي خلفه على العاملين بالقطاع.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا