سلطانة

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن عن دعم الصناعات الثقافية

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن تخصيص تعويضات جزافية، لفائدة الفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، التي توجد في وضعية صعبة جراء الحالة الوبائية الراهنة، للفترة الممتدة من فاتح يوليوز 2020 إلى 31 ماي 2021.

وكشف بلاغ صادر عن المؤسسة، أن الفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، التي توجد في وضعية صعبة جراء الحالة الوبائية الراهنة، كما هي منصوص عليها في القانون، بإمكانهم طلب الاستفادة من التعويض الجزافي لفائدة أجرائهم والمتدربين لديهم قصد التكوين، من أجل الإدماج والذين توقفوا مؤقتا عن العمل نتيجة الجائحة، والمصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلال فبراير 2020.

وأضاف البلاغ أنه على الفاعلين في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية، المستوفين للشروط المشار إليها في دليل استعمال البوابة، والراغبين في استفادة العاملين لديهم من هذا الدعم المالي، الممول من قبل الصندوق الخاص بتدبير جائحة كوفيد 19 المحدث بتعليمات ملكية، أن يقوموا بالتصريح بهم من خلالها، إلى غاية 15 مارس الجاري، بالنسبة إلى الفترة الممتدة من يوليوز 2020 إلى غاية يناير 2021. أما في ما يتعلق بفبراير ومارس 2021، فإن التصريح عبر البوابة سيمتد حتى 20 مارس الجاري.

في سياق آخر، أعلنت عدة نقابات وهيآت فنية وثقافية عن تضررها من تداعيات الجائحة، في جل المجالات، وارتفاع مستويات حجم الضرر الذي لحق عدة مؤسسات ثقافية بفنانيها وتقنييها وإدارييها، جهويا ووطنيا، وتأثيرها السلبي على القطاع الفني بكل أجناسه الذي توقف منذ ما يقارب السنة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا