سلطانة

بعد حادثة تيزنيت.. نشطاء يرفعون هاشتاغ “التخلي عن رضيع في الشارع جريمة لاتغتفر”

أعرب رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبهم تجاه الظلم الذي يتعرض له الأطفال ضحايا العلاقات الغير شرعية، بعد حادثة التخلي عن رضيع تيزنيت.

ونشرت مجموعة صفحات خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي شعار “التخلي عن رضيع في الشارع جريمة لاتغتفر”، معربين عن غضبهم الشديد من إنعدام الإنسانية في البشر.

وتمكنت مصالح الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت، أمس الثلاثاء، من الوصول إلى هويتة آباء الرضيع الذي تم التخلي عنه بحي اليوسفية، بداية هذا الاسبوع.

وحسب المصالح الأمنية، فإن سبب تخلي الأم عن رضيعها، كان بسبب نشوب خلاف بينها وبين خليلها الذي يقطن بتزنيت، مضيفة أن المعنية غادرت المنطقة مباشرة بعد تنفيذها للعملية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا