سلطانة

إطلاق أول برنامج رقمي بالمغرب لدعم حاملي المشاريع بجهة مراكش آسفي

انطلقت بمدينة بنجرير، الأيام الأولى للبرنامج الرقمي “لفيلاج”، الذي يستهدف حاملي المشاريع بالعالم القروي من جهة مراكش آسفي.

وووقع الاختيار على حاملي المشاريع العشرون، من بين 5000 ألاف مقترح مشروع كلهم ينحدرون من جهة مراكش آسفي، حيث سيستفدون من تكوينات مقسمة على أربعة أسابيع، كل أسبوع يخصص لخمس من رواد الأعمال، تحت إشراف وتأطير خيرة الخبراء والأساتذة الجامعيين، لمواكبة مشاريعهم وإعطائها دفعة قوية لتحقيق التنمية المنشودة.

وتمت عملية الانتقاء من طرف لجنة مختصة متكاملة ضمت، كلا من السيدة لمياء حسني، مديرة مختبر p- curiosity بجامعة محمد السادس ‘بوليتيكنيك’ بنجرير، والسيدة ياسمين بن عمور، المديرة العامة ل HEM، والسيد حميد بن الطاهر، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة مراكش آسفي، والسيدة نوال شرايبي، المديرة العامة للمؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع، والسيد توفيق أبو ضياء، نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش آسفي.

ويعد هذا المشروع بحسب القيمين عليه، الأول من نوعه بالمغرب، إذ صرحت المدير العام لمجموعة Concept Mena Group، سهام الفيضي، أن “الفكرة جاءت أولاً من خلال مسيرتي الشخصية في ريادة الأعمال، لأنني كنت أؤمن دائمًا بأحلامي، أود أن أعمل حتى يتمكن الآخرون من تحقيق أحلامهم “.

وأضافت المسؤولة أيضا أن توجيه البرنامج نحو العالم القروي، يهدف إلى التعريف بفئة كبيرة من هذه الشريحة قبل كل شيء، ودعم الجهود الوطنية المبذولة لفك العزلة عن المناطق القروية.

وللإشارة فإن البرنامج، يعمل على طرح التسجيلات والوقائع اليومية للأسبوع الأو،ل على شكل برنامج الواقع بشبكة الإنترنت، عبر مجموعة من شبكات التواصل الاجتماعي والمنصات المخصصة لهذا الغرض، حيث يواكب البرنامج خمس من رواد الأعمال ببث مقاطع فيديو مخصصة لعملية الاختيار، واكتشاف المتأهلين للتصفيات النهائية، وكذا ترصد كاميرا “لفيلاج” اليوميات والأنشطة خلال وورشات العمل والأحداث البارزة، التي يقوم بها المشاركون داخل المعسكر التدريبي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا