سلطانة

في ظرف وجيز..إصدارات موسيقية مغربية متنوعة تتنافس حول عرش “الترند”

شهدت الساحة الفنية الغنائية مؤخرا، إنتاجات متنوعة ومختلفة لقيت استحسان الجمهور، وحققت نسب مشاهدات عالية في ظرف وجيز.

وتتقدم اللائحة أغنية “الغادي وحدو” للفنان سعد لمجرد, التي حققت نجاحا مبهرا منذ لحظة إصدارها، حيث تفاعل الجمهور مع العمل الذي مزج فيه الفنان بين الثراث المتمثل في (كناوة) والأنماط الموسيقية العالمية (الجاز)، وتجاوزت إلى حد الآن 13 مليون مشاهدةـ على موقع رفع الفيديوهات العالمي يوتيوبـ بعد أسبوع واحد على إطلاقها.

بدوره، أصدر حاتم عمور أول أغنية من ألبومه الجديد “بلا قيود”، بعنوان “ألو لي زامي”، والتي حصدت هي الأخرى أزيد من ثمانية ملايين وسبع مائة ألف مشاهدة، في غضون أسبوع من طرحها.

واستطاع الفنان الشاب مهدي مزيين أن يحصد نسب مشاهدة عالية، عن عمله الأخير الذي يحمل عنوان “مالنا هاكدا”، والذي وصل إلى أزيد من خمسة ملايين وأربع مائة ألف مشاهدةن بعد أقل من أسبوعين على إصدارها.

من جانبه، تصدر الفنان الدوزي قائمة الفيديوهات الأكثر مشاهدة على اليوتيوب، بأغنية “صبارة” التي أطلقها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حيث وصل عدد مشاهديها إلى أزيد من مليوني وسبع مائة ألف مشاهدة، في ظرف خمسة أيام فقط.

واحتكرت أغنية أسماء المنور “يديرها الحب”، عرش الصدارة على منصة اليوتيوب وحققت أزيد من مليوني مشاهدة بعد ثلاثة أيام فقط عن إصدارها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا