سلطانة

حفيظة وسعيدة باعدي تستنكران بشدة تهميش الفنانات وتعويضهن بالمؤثرات

استنكرت الفنانتين سعيدة وحفيظة باعدي، الوضع الذي بات يعانيه ميدان التمثيل في الآونة الأخيرة بالمغرب، وذلك بعد إقحام مجموعة من المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي في عالم التمثيل.

وأعربت حفيظة في تصريح لمجلة “سلطانة”، عن غضبها الشديد تجاه الاستراتيجية الجديدة التي تتخذها بعض دور الإنتاج، بعد اعتمادهم على عدد متابعين المؤثرين كمعيار لتوزيع الأدوار، في الوقت الذي يعاني فيه ممثلون كبار التهميش وقلة العروض.

وأضافت حفيظة قائلة ” أنا لست ضد ذلك شريطة أن تكون الموهبة، لكنه وضع مؤلم حين ترى نجوم كبار لا يتلقون عروض، في الوقت الذي تم تعويضهم بنجوم السوشال ميديا”.

من جهتها، أكدت سعيدة لــ “سلطانة” أن المسؤولية مشتركة بين دور الإنتاج والتلفزيون، واصفة الوضع بـــ “الفوضى التي اختلط فيها الحميل بالنبيل” على حد تعبيرها.

وشددت باعدي في حديثها قائلة ” لست ضد مشاركة بعضهم لكن في أدوار تستدعي وجودهم ولا يجب أن تكون هي القاعدة، على حساب ممثلات يعانون لسنوات من حيف التهميش ولا يتلقون أي عروض بالرغم من أن مصدر رزقهم الوحيد هو التمثيل”.

وختمت سعيدة حديثها قائلة ” هذه الفوضى يجب أن تتوقف ولا تساهموا في قتل وتهميش فنانين مصدر رزقهم الوحيد هو المجال الفني”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا