سلطانة

“كلنا مغاربة”..رسالة فنية تؤكد مغربية الصحراء وتبرز أواصر التلاحم بين المغاربة

سيكون الجمهور المغربي خلال شهر رمضان المقبل، على موعد مع سيتكوم جديد بعنوان “كلنا مغاربة”، على شاشة القناة الثانية.

وحول تفاصيل العمل، كشف خالد النقري، مدير شركة إنتاج “ديسكونيكتد”، في تصريحه لمجلة سلطانة، أن فكرة السيتكوم في البداية كانت محاكاة لكتاب بعنوان “l’auberge espagnol”، يحكي قصة طلبة من مختلف الدول داخل منتجع سياحي، لكن بطريقة مغربية تعكس تعايش مختلف الثقافات، بين أشخاص يعيشون داخل عمارة، وينتمون إلى مناطق مختلفة من المغرب.

وقال خالد النقري في حديثه مع سلطانة، إن السيتكوم في البداية كان يحمل اسم “السكنة”، ليتغير بعد ذلك إلى “كلنا مغاربة”، بهدف إبراز أواصر الاتحاد بين المغاربة وقوة تلاحمهم، على الرغم من اختلاف انتمائهم لجهات المملكة من حيث الثقافة والتقاليد واللهجة وغيرها، خصوصا بعد ما حققته المملكة من إنجازات حول القضية الوطنية، التي تمثلت في تحرير معبر الكركرات، واعتراف أمريكا بمغربية الصحراء، وإنشاء عدد من القنصليات بالمنطقة الجنوبية.

ولإبراز هذا التعايش والتآزر بين المغاربة على اختلاف انتماءاتهم، أوضح النقري أن اختيار الممثلين لم يكن بالأمر الهين، خصوصا أنه سيعرف بطولة كاملة من طرف الفنانين الذي سيمثلون انتماءهم بشكل حقيقي لمختلف جهات المملكة، كاشفا أنهم لم يترددوا في قبول المشاركة في العمل إيمانا منهم بوحدة المغاربة وتأكيدها من خلال هذه النافذة الفنية.

وعن أبطال المغرب المصغر الذين يعيشون بنفس العمارة، سيمثل عزيز حطاب وابتسام العروسي جهة الدار البيضاء، نورة الصقلي ومريم الزعيمي جهة الشمال، محمد الخياري ودنيا بوطازوت جهة الشاوية، هند بنجبارة جهة فاس مكناس، هاجر عدنان منطقة الجنوب، موس ماهر الجهة الشرقية، مهدي تكيتو جهة القنيطرة الغرب، وجميلة الهوني جهة مراكش، إلى جانب عبد الله فركوس الذي سيمثل أيضا منطقة الأمازيغ.

وكشف خالد النقري أن العمل سيتضمن مشاهد من الصحراء المغربية، كما تم اعتمد خريطة كاملة للمغرب بصحرائه ضمن ديكور العمل، الذي يشكل رسالة يومية سيقرؤها المشاهدين والمتتبعون للقناة من الجارة الشقيقة.

ويحمل سيتكوم “كلنا مغاربة” توقيع المخرجة صفاء بركة، فيما تكلف بكتابة السيناريو كل من بشرى ملاك، وادريس ومهدي، ومحمد الكامة والغافولي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا