سلطانة

الإعلامية مريم قصيري لـسلطانة: تكريمي بالصويرة أعطاني شحنة بعد سنة عصيبة

كرمت الإعلامية المغربية مريم قصيري بمدينة الصويرة، على هامش الاحتفال بعيد المرأة، من طرف الائتلاف الوطني للديبلوماسية الموازية، ومؤسسة البحث والابتكار والتنمية للعلوم والهندسة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وكشفت مريم قصيري في تصريح لمجلة سلطانة الإلكترونية، أن الحفل شهد تكريم مجموعة من الفعاليات النسائية، منهن طبيبات وممرضات كن في الصفوف الأمامية لمواجهة وباء كورونا، وكذلك تم تكريم قائدات وشابات أبدعن في مجالاتهن مثل الصناعة التقليدية والفروسية وحرف أخرى، إضافة إلى وجوه إعلامية من بينهن هي وفضيلة أنور وسمية الدغوغي.

وعبرت مريم قصيري عن سعادتها بهذا التكريم الذي أعطاها شحنة إيجابية بعد سنة من التوقف بسبب وباء كورونا، مضيفة أنه كان بمثابة إحياء جديد للتظاهرات والاحتفالات والتكريمات التي تعودت عليها، والتي تتعرف من خلالها على أناس جدد.

وأشارت إعلامية القناة الأولى إلى أن للتكريم قيمة معنوية في التشجيع والاعتراف بمسيرتها الإعلامية المتواضعة، وهو كذلك تشجيع وتكليف أكثر من تشريف، كما تقدمت بشكرها لكل الجهات التي سهرت على تنظيم الحفل وفكرت في تكريمها بعد سنة عصيبة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا