سلطانة

الصنهاجي يغير خططه الفنية ويمزج الشعبي والراب في أغنية

لا زالت موسيقى الراب التي تستهوي شريحة عريضة من عشاق الموسيقى خصوصا الشباب، تستقطب اهتمام نجوم وفنانين بصموا مسارهم الفني بنمط غنائي معين، مثل الشعبي أو الطربي أو الكلاسيكي.

وانضم الفنان الشعبي سعيد الصنهاجي لقائمة الفنانين المغاربة، الذين غيروا خططهم الفنية وانفتحوا على شريحة مختلفة من الجمهور، عن طريق إصدار عمل غنائي ممزوج بموسيقى الراب.

وكشف الصنهاجي لمجلة سلطانة، أنه بصدد تحضير أغنية بعنوان “وا صاحبي”، سترى النور قريبا، رفقة مغني راب تحفظ عن ذكر اسمه مفاجأة للجمهور.

وأصبحت موسيقى الراب محط اهتمام شريحة عريضة من النجوم الفنانين المغاربة والعرب، الذين خصصوا لها مساحة في أعمالهم الفنية، على الرغم من اختلافها عن النمط الموسيقي الذي بصم مسيرتهم الفنية، كان أبرزهم سعيدة شرف، وسلمى رشيد، وإيهاب أمير وأخيرا كارول سماحة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا