سلطانة

الاتحاد الافريقي يشيد بمقاربة المغرب الاستباقية في الدعم الاجتماعي ومحاربة كورونا

أشادت منظمة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بالمقاربة الاستباقية للمغرب وتدبيره لجائحة “كوفيد-19″، فضلا عن الإصلاحات الكبرى في مجال الحماية الاجتماعية، خلال نقاش رفيع المستوى، نظم أمس الثلاثاء، حول موضوع “الاستثمار في الرأسمال البشري في سياق وباء كوفيد-19: تعزيز الانتعاش والمناعة”.

ومثلت وزيرة التضامن، والتنمية الاجتماعية، والمساواة والأسرة، جميلة المصلي المغرب، في هذا النقاش الافتراضي، الذي يندرج في إطار إطلاق منصة الاستثمار والتحول الإنتاجي في إفريقيا، المبادرة المشتركة لمفوضية الاتحاد الإفريقي ومركز التطوير التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

واستعرضت الوزيرة التدخلات الجوهرية التي قامت بها وزارتها في ضوء الوباء الحالي. وحرصت في المقام الأول على إبراز المقاربة الاستباقية للمغرب، خلف القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، منذ ظهور الوباء، والتي تجسدت من خلال عدة تدابير تتوخى محاربة تفشي الفيروس وحماية حياة وصحة المواطنين.

وأبرزت المصلي أن الوزارة قامت بتنفيذ العديد من المبادرات، التي تواصل تعزيزها، قصد تخفيف التداعيات الاجتماعية لوباء كورونا على الفئات الهشة ومساعدتهم في إعادة الاندماج الاجتماعي، مشيرة إلى أن هذه المبادرات تهم على الخصوص تطوير خدمات جديدة للمساعدة الاجتماعية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا