سلطانة

دراسة : ارتفاع نسب الطلاق عالميًا بسبب أزمة كورونا

كشفت دراسة حديثة، أن الأزواج المنفصلين لم يكونوا مدركين الأعباء التي تتحملها الزوجة قبل فترة الإغلاق الشامل الذي تسببت فيه جائحة كورونا، وهو ما أثار الكثير من المشاكل بين الزوجين خلال فترة التواجد معًا.

ففي أمريكا مثلا، أكد أحد المراكز البحثية أن نسب الطلاق بعد الحجر المنزلي تتراوح من 40 الى 50 %، وأن موظفات التمريض والطب النفسي والصحة يشتركان في معدل الطلاق بنسبة 28.95 ٪، وهي أعلى من المهن الأخرى، حيث يعتقد بعض علماء النفس أن ساعات طويلة من رعاية الأشخاص الآخرين تترجم إلى الإجهاد في المنزل وارتفاع معدلات الطلاق.

وأشار تقرير صادر عن صحيفة الإندبندنت، إلى أن نسب التفكك الأسري والطلاق، زادت بسبب تفشى الفيروس التاجي، ومكوت الأزواج والزوجات في العزل الصحي الإجباري.

ويعزى ارتفاع نسب الطلاق، إلى مشكلات العمل والضغوط النفسية بالنسبة للأزواج خلال فترة الحجر الصحي، مما دفع بالعديد من خبراء العلاقات الزوجية لتحذير الأزواج الذين لم يتعرضوا لمشاكل خلال الوباء، من عرضة للانفصال نتيجة تغيير الروتين اليومي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا