سلطانة

كورونا تفقد العالم 20 مليون سنة من حياة البشر

خلصت دراسة نشرت في مجلة Scientific Reports العلمية، إلى أن فيروس كورونا المستجد، تسبب في فقدان 20 مليون عام من أعمار البشر قبل الأوان.

‎ووفق المصدر ذاته، فإن عدد الوفيات والخسائر التي تسببت فيها جائحة كورونا في كثير من البلدان، قدر بضعفين إلى تسعة أضعاف مقارنة بالإنفلونزا الموسمية، وكانت نيبال الدولة الأكثر تضرراً في العالم ثم بوليفيا والسلفادور والدومينيك وكينيا.

‎وأشارت الدراسة إلى أن خسائر الرجال أسوأ بكثير من النساء بالنسبة للحيوات المفقودة بنسبة 44%، وعلى الصعيد الدولي، وجدت الدراسة في المملكة المتحدة أن 833874 عاما من العمر قد فقدت بسبب الوباء، وفي إسبانيا فقد 572567 سنة من العمر.

‎كما وجدت الدراسة أن نسبة أكبر من سنوات العمر المفقودة في البلدان الأكثر ثراء كانت من كبار السن، ولكن في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، كانت أكبر خسارة في سنوات العمر من الأفراد الذين ماتوا في سن 55 أو أقل.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا