سلطانة

بين الرفض والقبول..فنانات مغربيات وموقفهن من الجرأة في الأدوار التمثيلية

يختلف موقف الفنانات المغربيات من الأدوار الجريئة، ما بين من ترفض بشكل تام قبول أدوار تتضمن مشاهد ساخنة، وبين من لا تجد حرجا في ذلك مادام مجرد دور ستؤديه ولا يعكس شخصيتها الحقيقية.

وكشفت الفنانة المغربية الشابة خديجة زروال، التي لمع اسمها من خلال مشاركتها في مسلسل “ياقوت وعنبر”، في تصريح لمجلة سلطانة، أنها تستبعد إمكانية تجسيدها للمشاهد الساخنة في أعمالها السينمائية، مشيرة إلى أنها لا ترى نفسها قادرة على تجسيد هذا النوع من الأدوار بسبب انحدارها من عائلة محافظة.

بدورها، أوضحت الممثلة بشرى أهريش في حديثها مع “سلطانة”، أنها تحب الجرأة في الكتابة وطرح المواضيع، وليس “الجرأة الوقحة” على حد تعبيرها، معتبرة أن “الوقاحة في الفن ليس لها مكان وجميع الوقحين سيمحوهم التاريخ في يوم من الأيام لأن الوقت يمر ويكفي أنهم يختفون بسرعة”.

من جهتها، أثارت الفنانة سناء عكرود الجدل بعد ظهورها في فيلم “احكي يا شهرزاد”، في لقطات جنسية ساخنة مع الممثل المصري محمود حميدة. وسبق أن دافعت في تصريحاتها الإعلامية عن دورها في الفيلم، معتبرة أن هذه اللقطات العارية هدفها “تعرية ما يوجد في الواقع وأن طرح الموضوع بهذه الجرأة هو شجاعة”.


اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا