سلطانة

العثماني يدعو لضرورة تعزيز التعاون الجماعي لمكافحة ظاهرة العنف ضد النساء

أكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، خلال استقباله لرئيسة اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، زهور الحر وأعضاء من اللجنة، مساء اليوم الثلاثاء، على ضرورة تعزيز التعاون الجماعي لمكافحة ظاهرة العنف ضد النساء والقضاء عليها.

وأوضح العثماني، أن القضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة، يحتاج لتعبئة جماعية تُدْمِجُ القطاعات الحكومية والمؤسسات الرسمية المعنية، مع التعاون التكاملي بين جمعيات المجتمع المدني وباقي مكونات المجتمع، مطالبا بمضاعفة الجهود وتنسيقها لمقاومة هذه الظاهرة.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أنه يجب اعتماد مقاربة متكاملة طبقا للقانون 103.13، الخاص بمحاربة العنف ضد المرأة، الذي نص على إحداث آليات مؤسساتية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، فيما نوه بالمجهودات التي تبذلها رئيسة اللجنة في مجال حقوق الإنسان والدفاع على حقوق المرأة.

من جانبها، أوضحت رئيس اللجنة، الأستاذة زهور الحر، أن اللجنة اشتغلت منذ ما يزيد عن سنة، مشيرة لتزامن هذه المدة مع تفشي جائحة كورونا، مما دفع باللجنة لملاءمة عملها مع ظرفية الجائحة، والوقوف عند ما اتخذته القطاعات والإدارات من تدابير وإجراءات للتصدي للعنف والتكفل بالنساء ضحايا العنف في ظل جائحة كورونا.

والجدير بالذكر، أن رئيس الحكومة أشرف على تنصيب اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، يوم 5 شتنبر سنة 2019.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا