سلطانة

باحثون من المرصد الفلكي بأوكايمدن يكتشفون كواكب خارجية يبلغ عمرها 120 مليون سنة

أعلن بلاغ صادر عن المرصد الفلكي أوكايمدن، التابع لجامعة القاضي عياض بمدينة مراكش، أمس الإثنين، عن اكتشاف باحثيه، رفقة فريق دولي من علماء الفلك، لتلاث عوالم جديدة من بين مجموعة من النجوم.

ووفق ذات المصدر، فإن العلماء و الباحثين استعملوا تلسكوبات فضائية تابعة للوكالة الفضائية الأمريكية (NASA)، إلى جانب عدة مراصد أرضية خلال عمليتهم البحثية، لتجميع المعطيات والملاحظات الرصدية حول النظام الشمسي.

وذكر البلاغ أن هذا الاكتشاف، يشمل ثلاتة كواكب خارجية تدور حول نجم يبعد عن المجموعة الشمسية بحوالي 400 سنة ضوئية، مشيرا إلى “أن هذا النظام الشمسي يتميز بوجود ثلاث كواكب وحزام الكويكبات، رفقة نجمين آخرين يدوران حول النجم الأم الذي يحمل إسم TOI-451 “.

وستوفر هذه الكواكب، التي يبلغ عمرها 120 مليون عام فقط، فرصة مهمة للباحثين لدراستها حيث ما زالت في مراحلها الأولى من التطور، مما يساعد العلماء في فهم تكون وتطور مجموعتنا الشمسية، كما ستوفر كذلك فرصة للباحثين لدراسة غلافها الجوي، نظرا لتقارب حجمها مع حجم كوكب الأرض، حيث يمكن اختبار نظريات كيفية تطور الغلاف الجوي للكواكب الخارجية بصفة عامة.

وتم الإعلان عن هذا الإكتشاف من قبل وكالة (ناسا)، يوم الجمعة 12 فبراير الجاري، وكذا من طرف فريق دولي من علماء الفلك من ضمنهم مغربيان، زهير بن خلدون مدير المرصد الفلكي أوكايمدن، وأحد طلابه بسلك الدكتوراه عبد الرحمان السبكي من مختبر فيزياء الطاقات العليا، بكلية العلوم السملالي التابعة للقاضي عياض بمراكش.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا