سلطانة

وزارة الصحة تحدث مجموعة من المختبرات لتحديد السلالات المتحورة لفيروس كورونا

قالت وزارة الصحة، يوم الثلاثاء، إنها أحدثت ائتلافا من المختبرات لتحديد السلالات المتحورة لفيروس كورونا بالمغرب. 

وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أنه في إطار استراتيجيتها المتعلقة بالمراقبة الجينية لفيروس كورونا المستجد، وضعت ائتلافا من المختبرات ذات منصة وظيفية للتسلسل الفيروسي، لافتة إلى أن هذا الائتلاف يتكون من المختبر المرجعي للإنفلونزا وفيروسات الجهاز التنفسي التابع للمعهد الوطني للصحة، ومختبر التكنولوجيا الحيوية الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، ومنصة الجينومات الوظيفية للمركز الوطني للبحث العلمي، بالإضافة إلى معهد باستور بالدار البيضاء. 

وأضاف البيان أن المهمة الرئيسية لهذه المختبرات تتمثل في تحديد السلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد المنتشرة بالمغرب وتمييزها بالتسلسل الجيني.

وبدأت عملية التسلسل لسلالات فيروس كورونا المستجد في المغرب في يونيو 2020، وقد أظهرت النتائج الأولى التي نشرها المعهد الوطني للصحة في يوليوز من السنة ذاته أن السلالات المنتشرة بالمغرب جاءت من دول أوروبية وأنه لم يتم إثبات أي علاقة بين الطفرات المكتشفة ومدى الفتك بالفيروس.

وفي 18 يناير 2021، أعلن المعهد الوطني للصحة عن اكتشاف المتحور الإنجليزي لفيروس كورونا المستجد لدى مواطن مغربي عائد من إيرلندا، كما تم تحديد شخصين آخرين من عائلته كانا يحملان نفس المتحور، وقد تم التكفل بالأشخاص الثلاثة وفقا للبروتوكولات الصحية المعتمدة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا