سلطانة

معرض الأزياء الشرقية للمغربية هند جودار يعود افتراضيا

عاد مؤخرا معرض الأزياء الشرقية، للمغربية هند جودار، الذي يعتبر الحدث الدولي الوازن في عالم الموضة، إلى الواجهة في صيغة افتراضية بسبب تداعيات الجائحة، حيث احتفى بالإبداع المغربي في عالم الموضة والجمال.

وعرفت التظاهرة الأولى، التي انعقدت خلال الفترة ما بين 3 و8 يوليوز ببث عروض أزياء الموضة الشرقية على الإنترنيت، مع مقاطع فيديو لأجمل العروض في معرض الأزياء الشرقية منذ إنشائه، إلى جانب ندوات افتراضية مع المبدعين قصد تحديد ملامح موضة الغد.

وأشارت هند جودار مؤسسة “أوريانتال فاشن شو”، إلى أن هذا الحدث الذي اعتاد الترحال عبر العالم، من محطة إلى محطة، قصد إعادة رسم معالم التاريخ المختلط للموضة الشرقية وتسليط الضوء على موروث غني لا يعرفه الكثير، قرر اكتشاف المجال الافتراضي من أجل استشراف المستقبل على نحو أفضل.

وبهدف ضمان النجاح الكامل لهذه النسخة الجديدة، اختارت هند جودار وفريقها التنقل إلى المغرب، وبالضبط مدينة فاس العريقة من أجل التصوير المتعلق بتقديم مجموعات الربيع والصيف خلال الأسبوع الباريسي للموضة الراقية.

وتمت عمليات التصوير بفنادق المدينة، ذات الهندسة الأنيقة والراقية، لإبراز إبداع المصممين الشرقيين، لاسيما المغاربة، خاصة في فن الموضة التقليدية المغربية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا