سلطانة

25 سنة على رحيل أسطورة “الراي” الشاب حسني

يصادف اليوم  الذكرى 25  على رحيل أسطورة الأغنية الرايوية والمطرب الجزائري ذو الشهرة العالمية، الشاب حسني، والذي أغتيل في 29 سبتمبر 1994.

ومارس الراحل في صغره كرة القدم، ولكنه أصيب في أحد المباريات،  ومكث لشهور في المستشفى، وبعدها ابتعد عن هذه الرياضة.

وترك الشاب حسني ورائه، مجموعة من الأغاني والألبومات العاطفية، والتي خلدت ذكراه ولا تزال متداولة وناجحة لغاية يومنا هذا وكان يمتلك موهبة كبيرة في الغناء منذ طفولته، وكان يلقب بالعندليب.

واشتهر حسني، بالمواضيع التي كان يتناولها من خلال أغانيه، والتي كانت تنقل صورة عن المشاكل التي تصادف الشباب الجزائري.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا