سلطانة

على خطى مريم أمجون.. تلميذة تطوانية تنافس على لقب “تحدي القراءة العربي”

تخوض التلميذة المغربية فاطمة الزهراء أخيار، المتحدرة من مدينة تطوان، إلى جانب 15 مشاركا من 14 دولة عربية الغمار عبر “مسابقة تحدي القراءة العربي”.

وتتنافس التلميذة التطوانية في الدورة الرابعة من المسابقة، حيث تسير على خطى الطفلة المغربية مريم أمجون، التي اشتهرت بفوزها بالمسابقة عام 2018.

وتنطلق النسخة الحالية للبرنامج، مساء اليوم الجمعة، وسيكون ملايين المشاهدين على موعد مع أولى حلقات البرنامج التثقيفي التشويقي الأول من نوعه عالميا على شاشة MBC1.

وسيستمع المشاهدون بمتابعة تنافس 16 بطلا متوجا على مستوى 14 بلدا عربيا وهم يتحدون بعضهم البعض ويتنافسون في مجال الثقافة والمعرفة لاختيار بطل تحدي القراءة العربي لهذه السنة، وهؤلاء الأبطال هم بالإضافة إلى المغربية فاطمة الزهراء أخيار، الإماراتية مزنة نجيب، والموريتانية أم النصري مامين، والتونسية آية نور الدين، والجزائرية نعيمة كبير، والسودانية هديل أنور الزبير، والأردنية شيماء قحطان أحمد قزاقزة، والسعوديان فهد شجاع الحابوط وجمانة سعيد المالكي، والمصريتان رنيم سمير حمودة والشيماء علي بسيوني، والكويتي عبدالعزيز الخالدي، والعمانية سمية بنت سامي المفرجية، والفلسطيني عمر المعايطة، والبحرينية بشرى عبدالمجيد أسيري، واللبنانية لبنى حميدة جمال ناصر.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا