سلطانة

حدد موعد جلسة الحكم.. سعد لمجرد يقترب من نيل الحرية

يبدو أن أزمة نجم البوب المغربي سعد لمجرد بالديار الفرنسية، تأخذ منحا إيجابيا بعدما مر عليها أزيد من ثلاث سنوات، ألزم فيها بالإقامة الجبرية ومنع من الإنخراط في الأنشطة الفنية.

ووفق ما تم ذكره في برنامج “هاشتاغ بيناتنا” فقد اقتربت أزمة “لمجرد” من نهايتها، إذ حددت المحكمة الفرنسية في مطلع السنة القادمة، موعدا لجلسة الحكم الذي يرتقب أن يسمح للفنان بالعودة إلى بلده المغرب، مقابل كفالة مادية في انتظار البث النهائي لقضيته.

وظهرت بوادر انفراج أزمة “لمعلم” بعدما سمح له القضاء الفرنسي بالقدوم إلى المغرب، منذ أسابيع ماضية، بعدما تم رفض طلب الترخيص له بزيارة المغرب في وقت سابق.

يذكر أن سعد لمجرد أصبح متابعا بتهمة “العنف الجنسي” فقط، بعدما أسقطت المحكمة الفرنسية عنه تهمة “الإغتصاب”، شهر أبريل الماضي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا